تحليل فيتامين د 25-OH Vitamin D

تحليل فيتامين د 25-OH Vitamin D من أهم التحاليل التي يجب على الإنسان أن يقوم بها بشكل دوري وذلك للتأكد من نسبة فيتامين د في جسمه حيث أن نقص هذا الفيتامين من الممكن أن يؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات الخطيرة للشخص منها النفسية والجسدية.

أهمية تحليل فيتامين د 25-OH Vitamin D

يعد فيتامين د واحدًا من أهم الفيتامينات الموجودة في جسم الإنسان والتي يجب الحرص دومًا على معرفة نسبتها وموازنتها في الجسم بالنسبة المطلوبة حتى لا يؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات الخطيرة، حيث أن الاطلاع على نسبة الفيتامينات داخل الجسم من الأمور الهامة للجميع.

ومن الأمراض التي من الممكن أن يتسبب بها نقص فيتامين د هي:

  • التهاب المفاصل.
  • أمراض الكبد والكلى.
  • هشاشة العظام ومن الممكن أن يتسبب أيضًا في لين العظام.
  • القلق والتوتر والأمراض النفسية الشائعة مثل الاكتئاب المزمن والحاد.
  • بعض الدلالات الاخرى الخاصة بنقص فيتامين د هو تساقط الشعر بشكل كبير وشحوب الوجه وكذلك ظهور الهالات السوداء والإرهاق العام.

فحص فيتامينات الجسم بشكل عام من الأمور الهامة التي يجب الحفاظ عليها بشكل دوري ولكن عمل تحليل فيتامين د 25-OH Vitamin D من أهم تلك التحاليل التي يجب الحرص على متابعته بشكل مستمر وخاصة أصحاب العمر المتقدم حيث أن مع تقدم السن يصبح الجسم ينتج فيتامين د بشكل أقل بكثير من عمر الشباب.

هذا ويساعد تحليل فيتامين د في الكشف عن النقص التدريجي لفيتامين د والذي نقصه يؤدي إلى العديد من الأمراض حيث أن فيتامين د معروف أنه يساعد جسمك في امتصاص الكالسيوم والذي له دور مهم بالنسبة لعظام الجسم حيث أن أو عرض يشعر به الانسان بعد نقص فيتامين د هو آلام عامة في العظام.

ما هو فحص تحليل فيتامين د

هو فحص يتم طلبه من المريض أو الشخص الذي يظهر عليه أعراض نقص فيتامين د، ويعد اختبار فيتامين د المعروف أيضًا باسم هيدروكسي فيتامين د 25، أحد أفضل الطرق لمراقبة مستويات فيتامين د في الدم والتي وجودها بنسبة معينة في الجسم تحفظ للإنسان اتزانه.

يمكن أن يحدد هذا الاختبار ما إذا كانت مستويات فيتامين (د) مرتفعة جدًا أو منخفضة جدًا أو طبيعية حيث يتم إجراء التحليل عن طريق أخذ عينة دم بسيطة من وريد المريض الذي يحتاج إلى معرفة مستوى فيتامين د لديه ويتم فحصها بشكل معين للكشف عن نسبة فيتامين د في الجسم.

متى يجب إجراء الفحص؟

يوجد بعض الأعراض التي تظهر على الأشخاص والتي تعني أن هذا الشخص بحاجة إلى فحص شامل لفيتامين د، حيث أن الطبيب المعالج يطلب من الشخص عمل فيتامين د 25-OH Vitamin D للكشف عن وضع الفيتامين والجسم وعليه يتم البدء في العلاج اللازم.

ومن الحالات التي يجب إجراء الفحص لها:

  • الشك في فرط عمل الغدة الدرقية والتي تُعرف علميًا بـ”Hyperparathyroidism” أو الساركويد.
  • وجود تشوه في عظام الأطفال أو تخلف النمو والذي يعرف علميًا بمرض الرخد.
  • وجود تخلخل في أداء مفاصل وعظام الإنسان سواء كان رجال أو نساء أو شباب أو أطفال.

أعراض نقص فيتامين د لدى الإنسان

  • وجود ضعف في العظام والشعور بالإرهاق.
  • أن الشخص هذا يعاني من انخفاض في كمية وكثافة العظام في الجسم.
  • تعرض الشخص للإصابة المتكرر بالكسور.
  • معاناة الشخص من هشاشة العظام والتهابات المفاصل.
  • السمنة من الممكن أن يكون سببها هو نقص فيتامين د.
  • عمليات تحويل مسار المعدة من الممكن أن تتسبب فيما بعد في قلة قدرة الجسم في إنتاج فيتامين د.
  • صعوبة امتصاص الدهون في جسمك في غالب الأمر يكون السبب بها نقص فيتامين د.
  • كبار السن يجب عمل فحص فيتامين د لهم بشكل مستمر.
  • أن يكون الشخص من أصحاب البشرة الداكنة، حيث أنه من الصعب على تلك البشرة امتصاص فيتامين د من أشعة الشمس.

تحليل النتائج : النتائج المحتملة لهذا الفحص

تعتمد نتائج اختبار فيتامين (د) على العديد من العوامل، بما في ذلك عمرك وجنسك وطريقة الاختبار المستخدمة، وقد تختلف النتائج من معمل إلى آخر، ومن الجدير بالذكر أن نسبة فيتامين د يتم قياسها بوحدة القياس (نانومول / لتر) أو (نانوجرام / مليلتر) ويأتي هذا وفقًا لمكتب المكملات الغذائية (ODS) كالسيديول.  

ويمكن أن تظهر النتائج على النحو التالي:

  • نقص فيتامين د الحاد: إذا كانت النتيجة أقل من 30 نانومول.
  • نقص فيتامين د المحتمل: إذا كانت النتيجة بين 30 نانومول / لتر و 50 نانومول.
  • المستوى الطبيعي لفيتامين د: إذا كانت نتيجة التحاليل بين 50 إلى 125 نانومول / لتر.
  • مستوى فيتامين د عالي وتعد هذه حالة نادرة: إذا كانت النتيجة أعلى من 125 نانومول / لتر,

كما أن من الجدير بالذكر إذا كان مستوى فيتامين (د) لدى الشخص منخفضة فقد يوصي الطبيب المعالج له بعمل اختبار محدد لمعرفة كثافة العظام لديه وذلك من أجل التعرف أكثر على حالته الصحية.

كيفية الحصول على الكمية المناسبة من فيتامين د

يمكن للشخص وقاية نفسه من نقص فيتامين د بالعديد من الطرق الطبيعية وبعيدًا عن العقاقير الطبية والكيميائية وذلك عن طريق ما يلي:

  • التعرض لأشعة الشمس: تعد أشعة الشمس هي المصدر الرئيسي والأساسي للحصول على فيتامين د. ولكن يجب الحرص من التعرض لأشعة الشمس في أوقات محددة وهي بعد شروق الشمس بساعات قليلة وكذلك قبل الغروب بوقت قصير.
  • كما أنه يجب الحرص على وضع واقي الشمس قبل التعرض لأشعة الشمس المباشرة والحرص على أن يكون المساحة المعرضة للشمس كبيرة لوصول كمية أكبر من فيتامين د للجسم.
  • الحرص على تناول كمية كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د مثل البيض والأسماك واللحوم بشكل عام وكبد البقر. وكذلك بعض الفاكهة التي تحتوي على الفيتامين مثل البرتقال. كما أن اللبن البودرة ولبن الأطفال وحليب الصويا يحتوى على كمية كبيرة من فيتامين د.

كما يمكنك الحصول على فيتامين د من خلال بعض المكملات الغذائية التي يقوم الطبيب بصرفها للمريض على هيئة أقراص أو حقن يتم حقنها للمريض في الوريد وذلك في حالات نقص الفيتامين بشكل كبير في جسم الانسان.

إقرأ أيضاً: ما هي نسبة فيتامين د 3 الطبيعية في الجسم

أعراض نفسية يتسبب بها نقص فيتامين د

الكثير من الناس لا يعلم أن فيتامين د من الممكن أن يتسبب في حدوث بعض الاضطرابات النفسية لدى الكثير من الناس والتي من الممكن أن يصل الجد إلى إصابة الشخص بالاكتئاب المزمن، حيث أن من أشهر أعراض نقص فيتامين د لدى الإنسان ما يلي:

  • الوسواس القهري والقلق: حيث أن الإنسان عند عدم توفر كمية كبيرة من فيتامين د في جسمه من الممكن أن يتعرض للشعور بالقلق دائمًا والإصابة بالوسواس القهري الذي يعرّض الإنسان للميل إلى الانعزال أحيانًا.
  • الشعور بالاكتئاب والانعزال حيث أن نقص الفيتامين في الجسم يعمل على تقليل القدرة على التركيز والرغبة في النوم الدائم.
  • الأمر الذي يتسبب في أن الإنسان يرغب دائمًا في الجلوس بغرفته ومع مرور الوقت قد يتسبب هذا في دخوله بحالة اكتئاب.

أهمية وفوائد فيتامين د

لا شك أن فيتامين د من أهم الفيتامينات الموجودة في جسم الإنسان والتي لها العديد من الفوائد الهامة في التكوين العام للجسم، ومن أبرز فوائد فيتامين د هي:

  • تقلل من أمراض الجهاز الهضمي وخاصة القولون العصبي.
  • تنظيم مستويات الأنسولين في الجسم وتقليل خطر الإصابة بالنوع الأول من داء السكري.
  • بالنسبة للنساء المصابات بنقص فيتامين (د) فإن النساء غير المصابات بنقص فيتامين (د) لديهن فرصة أكبر للحمل بعد التلقيح الاصطناعي أو التلقيح الاصطناعي.
  • تجنب الولادة المبكرة وكذلك منع تشوه عظام الجنين.
  • يفيد في نمو عظام الأطفال والوقاية من الكساح.
  • الحفاظ على سلامة الأمهات الحوامل والأجنة.
  • تقوية المناعة والوقاية من السرطان والأمراض المزمنة وخاصة كبار السن.
  •  يمكن لفيتامين د أيضًا أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض المناعة. كما أن نقص فيتامين د سيزيد من خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية وخطر التعرض لأمراض مختلفة.
  • كما أنه يوصى بتزويد الأطفال بفيتامين (د) تحت إشراف الطبيب منذ الولادة، فحليب الثدي لا يمدهم بما يكفي من فيتامين د.

اترك رد